الاربعاء 26/02/2020
04:20 بتوقيت المكلا
محافظ حضرموت يكرّم المشاركين في الدورات التدريبية لمشروعي إدارة الحالة والمساحات الآمنة للطفل والدليل التشغيلي للمساحات الصديقة
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل/خاص
الاثنين 30/ديسمبر/2019
news_20191230_21.jpg
بحضور محافظ  حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني أقيم بمدينة المكلا صباح اليوم حفل خطابي وتكريمي بمناسبة اختتام الدورات التدريبية لمشروعي نظام إدارة الحالة والمساحات الامنة للطفل والدليل التشغيلي للمساحات الصديقة الذي نفذه مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت بتمويل من  منظمة اليونيسيف.


وفي الحفل أكد محافظ حضرموت  على تقدير السلطة المحلية بحضرموت لتدخلات منظمة اليونيسيف في عدد من المجالات والتي ستفضي إلى إحداث وعي صحي واجتماعي واسع في اوساط المواطنين، مشيراً إلى أهمية مشروعي إدارة الحالة والمساحات الامنة للطفل والدليل التشغيلي للمساحات الصديقة والتي سيكون لها انعكاسات إيجابية على الأطفال المستهدفين والشباب المشاركين فيها، داعياً منظمة اليونسيف إلى تنفيذ مزيد من البرامج والمشاريع التي تعود بالنفع والفائدة على مختلف شرائح المجتمع بحضرموت.
مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت أوسان باحسين، اشارت في كلمتها في الحفل إلى ان المشروعين يهدفان الى تهيئة بيئة آمنة للأطفال يستطيعون من خلالها المشاركة في أنشطة منظمة وهادفة وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي المناسب لهم وتنمية قدرات المشرفين والاختصاصيين ومدراء الحالات لمساعدة الأطفال ورصد الانتهاكات والمخاطر التي يتعرض لها الأطفال والتوعية بالرسائل الخاصة بالقضايا الاجتماعية.
واوضحت بأنه قد تم إنشاء إدارة خاصة للدفاع الاجتماعي بمكتب الشؤون  الاجتماعية والعمل ونظام إدارة الحالة للأطفال المستهدفين، حيث بلغ عدد الأطفال الذين تلقوا الدعم النفسي والاجتماعي خلال العام 2019م، "6003" طفلاً وطفلة و "2527" طفلاً وطفلة قدمت لهم الخدمات الصحية و"702" طفلاً وطفلة تم التعرف عليهم بنظام إدارة الحالة و"12074" من الآباء والأمهات استفادوا من برامج التوعية.
وتطرقت في كلمتها الى المساهمة الفاعلة من قبل مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني  في انجاح مختلف البرامج في المجتمع، واخلاص العاملين فيها، متقدمة بالتعازي الحارة الى قيادة ومنتسبي مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان "أمل" للحادث الأليم الذي تعرض له موظفين من المؤسسة وهما في مهمة عمل لخدمة المجتمع ومرضى السرطان، نتج عنه وفاة الشاب محمد المرفدي رحمه الله، واصابة زميله محمود بن شيبان .  
كما ألقيت كلمة  من قبل مديرة مكتب منظمة اليونيسيف بحضرموت الدكتورة فوزية غرامة، أكدت فيها دعم المنظمة لمشروعي نظام إدارة الحالة والمساحات الآمنة للطفل والدليل التشغيلي للمساحات الصديقة في كثير من المحافظات، مشيرة الى أن المشروع نفذ في حضرموت بالتنسيق من السلطة المحلية بالمحافظة ومن خلال الشراكة مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، متقدمة بالشكر والتقدير لكل العاملين بالمشروع والمستفيدين منه، ومثمنة الشراكة مع السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية في حضرموت.
وجرى خلال الحفل عرض روبورتاج عن المشروع، وتقديم فقرات فنية هادفة.
واختتم الحفل بتكريم المحافظ البحسني ومنظمة اليونيسيف والعاملين في نظام إدارة الحالة والمميزين والمساحات الصديقة والزهرات والمتدربين والمشاركين في الدورات والمؤسسات المستهدفة و الداعمة للمشروع.
حضر الحفل وكيل حضرموت لشؤون الجرحى والشهداء حسن الجيلاني،وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد  الركن عويضان سالم عويضان، ومدير عام مكتب وزارة الخارجية بحضرموت السفير سالم بلفقيه، وعدد من المسؤولين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني بالمحافظة.





  • إقرا ايضاً